المغربيات علاش قادات

هؤلاء العربان، الذين لا يرون في المرأة المغربية سوى كونهن ساحرات وعاهرات وسارقات رجال، لا يعرفون أي شيء عن المرأة المغربية الحقيقية. يتصورون أن النساء المغربيات هن فقط أولئك الفتيات البائسات اللواتي يشترونهن بعقودهم الشبيهة بعقود العبيد ويتاجرون في شرفهن في مواخيرهم، إلى الحد الذي أصبح فيه الخليجيون، والشرقيون عموما، يختزلون معرفتهم بالمرأة المغربية في الجنس والدعارة وسرقة الرجال والسحر، أما سبقها وريادتها في مجالات العلوم والدين والرياضة والسياسة والدبلوماسية والتكنولوجيا فيكادون يجهلون عنه كل شيء.
هؤلاء الناس يجهلون أن أول امرأة أسست جامعة في العالم بأسره اسمها جامعة القرويين هي مغربية من فاس اسمها فاطمة الفهرية الملقبة بأم البنين.
يتجاهلون، في قمة هذيانهم وانتشائهم بعائدات أموال النفط التي غيرت حياتهم من حياة البدو إلى حياة الترف والمجون، أن أول امرأة في العالم العربي والإسلامي فازت بميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية  بلوس أنجلوس سنة 1984 كانت مغربية واسمها نوال المتوكل.
ينشغلون بوصول خادمات مغربيات فقيرات وحلاقات معدمات إلى مطارات بلدانهم من أجل الشغل فيحولونهن إلى خادمات للجنس ثم يسخرون من مصيرهن، ويتجاهلون وصول أول امرأة في العالمين العربي والإسلامي إلى القطب الجنوبي المتجمد، الباحثة وعالمة الفضاء والفلكية المغربية مريم شديد، التي رفعت راية المغرب خفاقة إلى جانب رايات الدول العظمى في أبرد مكان في العالم.
وإذا كانت المغربية مريم شديد هي أول عالمة فضاء في العالم العربي تصل إلى القطب الجنوبي المتجمد، فإن عالمة مغربية سبقتها، منذ أواسط الستينيات، إلى الوصول إلى وكالة «ناسا»، فكانت بذلك أمينة الصنهاجي أول مغربية وعربية تلتحق بهذه الوكالة وتلج عالم الفضاء.
هؤلاء العربان، الذين لازالوا يمنعون نساءهم من مجرد قيادة السيارات، ينسون أن أول طيارة في العالم العربي والإسلامي كانت شابة مغربية اسمها ثريا الشاوي، حصلت على شهادة الطيران سنة 1951 في زمن كانت فيه النساء الأوربيات والأمريكيات اللواتي يقدن الطارئات معدودات على رؤوس الأصابع.
أما البلدان العربية، التي تختزل نساءنا اليوم في العهر والسحر، فلم يكن أغلب مواطنيها يتوفرون حتى على أحذية يلبسونها في أقدامهم المشققة، فبالأحرى أن تتوفر على طائرات، حتى إن بعضهم لم يكن قد ظهر على الخريطة بعد، كالكويت مثلا.
وحتى عندما اغتالت عصابة من العسكريين الموتورين الشهيدة ثريا الشاوي في أول سنة من سنوات الاستقلال، فإن رحم المرأة المغربية الولود لم يكف عن إنجاب النساء الشجاعات اللواتي روضن الأجواء العليا على متن أجنحة الطائرات. ولعل هؤلاء العربان، الذين لا يستحضرون المرأة المغربية إلا مقرونة بكبتهم التاريخي، يجهلون أن أول ربانة قادت طائرة في العالم العربي هي المغربية بشرى البرنوصي.
ولم يكن للمغرب شرف السبق في عالم قيادة نسائه للطائرات فقط، بل إن المغرب قدم أول امرأة مظلية في العالم العربي، هي السيدة عائشة المكي التي شاركت في المباراة الدولية للطيران سنة 1956، وهي المسابقة التي حصلت فيها على الجائزة الأولى ورفعت فيها راية المغرب خفاقة.
وفي الوقت الذي يعتبرون فيه نساءهم عورة يجب سترها وتغطيتها بالكامل وحرمانها من أبسط حقوقها التي أعطاها إياها الإسلام السمح، استطاع المغرب أن يقدم أول امرأة تقود القطار في العالم العربي، وهي السيدة سعيدة عباد الموظفة بقطاع السكة الحديدية منذ 1982، والتي أعطت الدليل على أن المرأة المغربية التي قادت الطائرات بوسعها أن تقود القطارات أيضا.
وفي الوقت الذي كانت فيه كل الدول العربية تعتبر الشأن السياسي والدبلوماسي شأنا رجاليا صرفا، أرسل المغرب إلى سفارته في واشنطن منذ 1959  السيدة حليمة الورزازي لشغل منصب ملحقة ثقافية بالسفارة، لكي تصبح بعد ذلك سنة 1973 أول امرأة في العالم العربي تصبح عضوا خبيرا في لجنة الأمم المتحدة لمناهضة الأبارتايد والميز العنصري.
والواقع أن المرأة المغربية لم تترك أي مجال من المجالات لم تتفوق فيه وتحرز فيه السبق مقارنة بنظيراتها في العالم العربي. وسواء في العلوم الفضائية أو الطب أو القضاء أو العلوم الدينية أو الرياضة أو الفنون أو السياسة والدبلوماسية، فقد كانت المرأة المغربية دائما من الأوليات.
فأول قاضية في العالم العربي هي الأستاذة المغربية سلوى الفاسي الفهري التي تولت كرسي القضاء في المحاكم الإدارية. وأول امرأتين في العالم العربي تقرران الذهاب إلى إسرائيل للقيام بعميلة فدائية هما الشقيقتان المغربيتان نادية وغيثة برادلي قبل أن تكشفهما سلطات الاحتلال وتعتقلهما في تل أبيب. 
وأول امرأة تعتلي المنبر وتلقي درسا أمام قائد دولة في كل هذا العالم العربي الممتد من المحيط إلى الخليج هي العالمة رجاء الناجي مكاوي التي ألقت درسا عنوانه «كونية نظام الأسرة في عالم متعدد الخصوصيات» بين يدي الملك محمد السادس خلال رمضان 2003.
ومنذ ذلك الوقت، توالت الخطيبات والعالمات على منابر الدروس الحسنية، حيث يجلس الملك بتواضع  فوق الأرض وتعتلي المرأة المنبر، في استعادة راقية لتاريخ إسلامي عريق كانت فيه النساء خطيبات وعالمات وشاعرات وتاجرات، قبل أن تقرر الجهالة العربية أن تحولهن إلى خيام متحركة لا حق لهن سوى في الصمت والخنوع. أي ملك أو زعيم في هذا العالم العربي يقبل أن يجلس لينصت لدرس ديني تلقيه امرأة؟ أعطوني واحدا فقط. إنهم لازالوا يعتبرون مجرد صوت المرأة عورة، وفي البرلمان الكويتي عندما دخلت إليه بضع نساء عمـّته حالة حداد بعد أن أثارت خصلة شعر مكشوفة في شعر نائبة عاصفة سياسية أوشكت أن تغلق البرلمان وتحل الحكومة.
إنهم يجهلون أن أول مدربة لكرة القدم في العالم العربي مغربية اسمها ثريا أزرويل، وأول مدربة لألعاب القوى والسلة في العالم العربي مغربية اسمها زهرة العلوي، وأول مرشحة في العالم العربي لجائزة نوبل مغربية اسمها غيثة الخياط، وأول عازفة على آلة البيانو في العالم العربي مغربية اسمها غيثة العوفير انتقلت مؤخرا إلى رحمة الله، وأول عربية وإفريقية تصبح منسقة ملف الإذاعات الأوربية مغربية اسمها فاطمة مومن، وأول امرأة تدير مؤسسة سجنية في العالم العربي مغربية اسمها بشرى المسلي، وأول مذيعة في العالم العربي مغربية اسمها لطيفة الفاسي جلست خلف المايكروفون مع بداية الخمسينيات، وأول امرأة تترأس فريقا لكرة القدم في العالم العربي مغربية اسمها سميرة الزاولي، وأول امرأة تقتحم عالم التحكيم الكروي في العالم العربي مغربية اسمها سعاد لكحل، وأول امرأة عربية تنضم إلى الهيئة العالمية لتنمية النيازك مغربية اسمها حسناء الشناوي، وأول امرأة تقتحم عالم رجال المطافئ في العالم العربي مغربية اسمها فاطمة عبوق، وأول امرأة في العالم العربي تشارك في رالي دكار للسيارات مغربية اسمها سعيدة الإبراهيمي، وأول امرأة اقتحمت رياضة ألعاب القوى في العالم العربي مغربية اسمها فاطمة الفقير، وأول امرأة كفيفة تعلم فنون الحرب ربما في العالم بأسره مغربية اسمها ثورية اليعقوبي، وأول امرأة في العالم العربي والإفريقي عضو بلجنة تطوير الفم والأسنان العالمية مغربية اسمها سعاد لمسفر، وأول امرأة تقتحم مجال أمراض وتوليد النساء في العالم العربي مغربية اسمها لطيفة الجامعي درست الطب في الخمسينيات ومارست تخصصها في الستينيات وفتحت عيادتها في بداية السبعينيات.
ولو أردنا أن نعدد كل المجالات التي كانت المرأة المغربية سباقة إلى اقتحامها على مستوى العالم العربي والقارة الإفريقية لاحتجنا إلى أعداد كثيرة من هذه الجريدة. وما على الذين يشككون في مواهب وقدرات المرأة المغربية وإصرارها على إثبات ذاتها سوى أن يتأملوا كل الوظائف التي تشغلها المرأة المغربية في دبي، مثلا. فمنهن مئات المهندسات والإطارات العليا في التسيير والهندسة والسياحة يقدن شركات عالمية وضعت ثقتها فيهن ولم يكتف بالنظر إليهن كإناث وإنما كأدمغة قادرة على الإبداع والابتكار.
يكفي أن يراجع هؤلاء المتخلفون الذين لازالوا يتناطحون حول جواز اشتغال المرأة في الأسواق التجارية من عدمه، مع أنهم يعرفون أكثر من غيرهم أن الرسول الكريم نفسه كان يشتغل عند تاجرة اسمها عائشة رضي الله عنها، لوائح النساء الأوربيات من أصل مغربي اللواتي وصلن إلى أعلى المناصب الحكومية في فرنسا وبلجيكا وهولندا وغيرها من الدول الديمقراطية التي أعطت للمرأة المغربية فرصة لكي تظهر «حنة يديها». ثم إن أول أم في العالم العربي تنجب عمدة أجنبيا لمدينة أوربية هي ريفية مغربية أنجبت عمدة روتردام أحمد بوطالب.
هذا دون أن نتحدث عن الأمهات اللواتي أنجبن المغربية البلجيكية فضيلة لعنان، التي وصلت إلى منصب وزيرة للثقافة ببلجيكا، والمغربية الهولندية خديجة عريب نائبة حزب العمل الهولندي بالبرلمان الأوربي، ومغربيات كثيرات استطعن أن يثبتن أنفسهن في المهجر ويكن مستأمنات على إرث المغربيات الحرات اللواتي كن، إلى جانب الرجال، في مسيرة الكفاح من أجل الاستقلال، وكن إلى جانبهم في مسيرة استكمال الوحدة الترابية. هل هناك امرأة عربية واحدة شاركت في مسيرة لتحرير جزء من أرضها، وهل هناك أصلا بلد عربي واحد نظم مسيرة كتلك التي نظمها المغرب ومشى فيها 350 ألف مغربي ومغربية جنبا إلى جنب؟

9 التعليقات:

golden يقول...

يا اخي هذه فتنه مقصودة للإيقاع بالمسلمين
فكل بلد عربي به جيده وسيئه
والمسلسلات كاذبه في معظم تعرضه حتى الدينيه منها كاذبه والتاريخيه فما بالك بغيرها
نحن نحب المغرب ونقدره كاي بلد عربي ومسلم
ولا نرضى ابدا تشويه الاعلام للمغرب وافتراء عليهم ولا تشويهه لاي بلد مسلم او طائفه مسلمة

غير معرف يقول...

bonjour , j aime bien l article , mais je veux corriger une petite erreur , la comerçante avec laquelle a travailé le prophète Mohammed prierre et salut sur lui s'appelle Khadija et non pas Aicha , khadija est la commercante et la première épouse du prophète tandis ke Aicha a été mariée avec le prophète a l'age de 9ans et c est elle la fille du Abou bakr seddik ...
et j vous felicite pour cet article qui a essayé plus ou moins de rendre hommage a la femme marocaine qui a été sous estimé dans plusieurs situations par des ignorants qui ne savent rien et qu ils parlent juste pour parler ....

h4a90 يقول...

فخوريييين بك جدا يا رشيد كونك صحفي مغربي قح من الجلد حتى النخاع ولو كان للاغلبية روح كروحك وتفان في حبك لوطنك لوصلنا الى الاعالي. شكرا على مواضيعك الساخنة و مقالاتك التي تفتح اعيننا على العديد من الحقائق وتكشف لنا المستور.

غير معرف يقول...

bonjour M .NINI
J'espère que vous allze bien et en parfaite santé et humeur !
bon , je vous félicite pour cet article dont nous sommes fiers de vous et de votre fidélité et générosité !

أحمد عبد الفتاح يقول...

ياعم يا مغربي تريث قليلاّ !
من المؤكد بأنه يوجد في سلوكيات وطبائع كل هؤلاء البشر المنتشرين في كل جنبات ودروب البسيطة أختلافات كثيرة ومتفاوتة .. فمنهم الطيب المسالم .. ومنهم الشرير عتيد الأجرام .. وهكذا وعلي نفس الشاكلة تجد أيضاّ كما هو حاصل في الأشخاص .. دول معروف عنها دائماّ وعن شعوبها الطيبة .. وأخري أجارك الله منها ومن شرها وشر أهلها .. والمملكة المغربية الشقيقة .. لا جدال ولا فصال في أنها تعد من أوائل الدول العربية المتميزة بطيبة شعبها وأعتدال حكمها علي مدار التاريخ القديم أو الحديث .. وهذا ليس برأيي وحدي بل هو رأي كل الفاهمين بجذور الشعوب وأصولها خاصة لدي المثقفين عندهم في الخليج أو عندينا في مصر أم العرب .
مقدمة كان لابد منها في بداية ردي علي هذا المقال الذي وصلني بالامس علي الأيميل الخاص بي للأستاذ " رشيد نيني " الصحفي بجريدة " المساء المغربية " .. الذي لا أدري من أرسله لي ولماذا؟ .. حيث فوجئت بعد ان أنتهيت من قراءته بأنه مقالاّ عاطفياّ جداّ يعيد ويزيد فيه صاحبنا " رشيد نيني " بلهجة أقليمية آنية عن قيمة وتاريخ المرأة المغربية دون غيرها من نساء العرب .. كتبه معاليه بعصبية بسبب تلك البنت المغربية التي قامت في المسلسل المصري " العار "
لقراءة هذا المقال بالكامل مع مقالات أخري أذهب لمدونة هاجن رأي >>> http://hagenopinion.blogspot.com/

غير معرف يقول...

يريد أن يدافع، عن ؟ وينتقم، من ؟

ولكن بإسلوب اشبه ما يكون بين طفلتين أو مراهقتين كـ قول أحدهن للأخرى ( أبوي أقوى من أبوك.. فترد الأخرى أنا أبوي يودينا الملاهي )

يا ليت ما ننسى أن نساء الجزيرة العربية بنات الصحراء القاحله هن من ولدن فاتحين العالم وناشرين السلام الذين " رضي الله عنهم ورضوا عنه " ويكفي هذا فخرا

متأمل يقول...

موضوع رائع وجميييييييييييل كالعادة

kora05 يقول...

انا اعتبرك انت ومنصف بلخياط من الشخصيات التي سوف تترك بصمتها وغيور على بلدها

أفلح اليعربي يقول...

السيد رشيد

تحية طيبة


أنا عربي افتخر بعروبتي ، صحيح أني لست مغربيا لكني أحب المغرب كما أحب مسقط رأسي .

سيدي التعميم والسطحية في معالجة المواضيع يقتل قيمتها ويفرغها من جديتها .

سأرد عليك بصفتي من أهل الخليج سيدي الكريم


كما أن هناك فاسدين في الخليج جعلوك أستاذي تقع في هذا الفخ حين سجلت أن الخليجين مجرد مغترين بنفطهم وأموالهم . فكذلك حدث لبعض العقول المظلمة هنا في الخليج أتجاه بنات المغرب والاتي ايضا كُنَّ سببا في ترك هذه الفكرة هنا .

الطرفان مسؤولان ، وتحميل طرف دون الآخر المسؤولية خطأ فادح لا يجلب إلا الفتن والكراهية .


سيدي

هنا في سلطنة عمان نحترم أهل المغرب وكبار السن عندنا يعرفون ـ رغم أميتهم ـ ما لنساء المغرب من أمجاد ، والمغاربة هنا مكرمون ولنا فيهم صهر ونسب نفخر به .


في كل أرض صالح وطالح ، لكن وكما يقول العرب قديما ( الجريرة تلحق العشيرة )


أنت تعمم ( أمور تخص السعودية تحديدا ) على الخليج كله وهذا ظلم ، فلرجال الجزيرة العربية ونساءهم فضل كما كان لنساء المغرب العربي وليس للملكة المغربية فحسب .

من هنا أنطلق الإسلام محمولا لوئه على كاهل هؤلاء ، نساءا ورجال ومن هنا نزفت الدماء لتعلوا راية الإسلام في المشرق والمغرب ، ومن هنا سيدي الكريم أن طلقت نداء الله أكبر ليجود الزهاد والعباد في الشفاشاون والمغرب العربي .

من هنا حملة الراية لينصبها طارق بن زياد في اسبانيا وأطراف فرنسا .


سيدي

أنت صحفي معروف حسب ما فهمت من أخواني المغاربة ، فلا يجدر برجل مثلك أن يتناول مواضيعه بسطحية وتعميم .


تقبل وجهة نظري ، فكلنا سيدي في الهم عرب ومسلمون

لنمحق الفاسدون فعلمنا وقلمنا ولساننا في كل المحاضر وليس في المدونات والصحف فقط ولنناضل أنت المغربي كمشرقي ، وأنا المشرقي كمغربي كلنا كالجسد الواحد لنعلوا من جديد في سماء المجد يدا بيد .


لك كل تقديري

إرسال تعليق

 
إلى الأعلى